براءة عبد المسيح بسيط فى قضية سب وقذف يوسف زيدان

الخميس، 5 مايو، 2011 | 7:41 م

محكمة جنح مستأنف شبرا الخيمة ثان برئاسة المستشار خالد سباسى قضت ببراءة القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بمسطرد، وألزامت الروائى الدكتور يوسف زيدان صاحب الدعوة بالمصاريف كاملة، وذلك في القضية التى رفعها ضده زيدان يتهمه فيها بالسب والقذف بسبب المقالات التى نشرتها جريدة اليوم السابع بتاريخ 4 مايو 2010.

ولقد حصل زيدان قد حصل على حكم يوم 3 مارس الماضى بحبس بسيط شهرا وتغريمه 5000 جنيه، ولكن بسيط فى تصريحات سابقة لجريدة اليوم السابع نفي علمه بهذا القرار، مؤكدا أنه سيستأنف الحكم حتى حصل على حكم نهائى ببراءته.
القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بمسطرد
والجدير بالذكر أن القضية ترجع وقائعها عندما قامت جريدة "اليوم السابع" بنشر مقالتين لكل من القمص عبد المسيح بسيط والقس دسقورس شحاتة، الأولي بعنوان: "زيدان تفوّق على الإرهابيين والمتطرفين وكلامه يشبه ملاحدة الغرب، والجهلة من العامة والبسطاء"، أما الثانية فكانت بعنوان: "زيدان سفير إبليس الذى قال عنه الكتاب المقدس إنه كذاب وأبو كل كذاب"، ونشرت اليوم السابع المقالتين عملاً بمبدأ حق الرد، وذلك بعد نشر ندوة اليوم السابع ليوسف زيدان، والتى أثارت غضب واحتجاج العديد من الأقباط.

وفي الندوة التى عقدتها جريدة اليوم السابع سابقا للإجابة عن أسئلة القراء، بأن العصور التى سبقت مجىء عمرو بن العاص كانت أكثر ظلاماً وقسوة على المسيحيين، وأن ما يلقنونه للأطفال فى مدارس الأحد ويحشون به أدمغة القاصرين ما هى إلا أوهام وضلالات تجعلهم فى عزلة عن المجتمع، لهذا يسهل على الكنيسة استخدامهم سياسياً.

كما أوضح "زيدان" أن التأثر بالأساطير هو الذى جعل المسيحيين يعتقدون أن الله هبط لينقذ البشرية فى الأرض، وعلق على ذلك، قائلاً متهكما : "طب ما كان ينقذنا وهو فوق"، مما أغضب الأقباط واعتبروه إساءة فى حق العقيدة المسيحية.

0 تعليقات:

إرسال تعليق