بالصور: منير يبكى داخل أكاديمية الفنون

الأحد، 21 أغسطس، 2011 | 4:38 م

الفنان الكبير محمد منير لم يستطع ان يمنع نفسه من البكاء أثناء حضوره مناقشة رسالة دكتوراه عن أعماله وتاريخه الفني للباحثة إيناس جلال الدين داخل أكاديمية الفنون، قسم النقد الموسيقى، والتي استمرت في التحضير لها لأكثر من ست سنوات.

ولقد تأثر منير كثيراً بالرسالة التي حملت عنوان "الجذور النوبية في الغناء المصري المعاصر" والتي اتخذت من منير نموذجاً متكاملاً لها، مع عرض مفصل لتاريخه الفني المشرف والقيم.
وأكدت الباحثة في رسالتها ان أغنيات منير ستظل داخل قلب كل مصري عاشق لصوت منير، أما حضور منير وتواضعه الكبير فقد مثل في حد ذاته مفاجأة سعيدة للغاية لكل المتواجدين بالأكاديمية، الذين حرصوا على التجمع حوله والتقاط الصور التذكارية والحصول على توقيعاته.

منير حرص على الحضور قبل موعد المناقشة بساعة ونصف من تشوقه الكبير لحضورها، وأثناء انتظاره لموعد المناقشة جلس منير مع الأستاذ الدكتور زين العابدين والدكتور نبيل شورة، وتحدثا حول الفنون النوبية وجمالها وتميزها.   

ولقد أثرت دموع منير في الجميع خاصة مع تعاليها المستمر، عائلة الباحثة وقفوا بجوار منير شاكرين له دعمه لابنتهم بحضوره للمناقشة رغم أعماله الفنية، أما أكثر اللحظات تأثيراً فكان وقت حصول الباحثة إيناس جلال الدين على درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف.

وقتها بكى منير بشدة مؤكداً للجميع ان فرحته لا توصف بهذا التقدير الذي نالته الباحثة، وأصر على الصعود لتهنئتها والتقاط الصور معها.
شاهد الصور:
الفنان الكبير محمد منير لم يستطع ان يمنع نفسه من البكاء
أصر منير على الصعود لتهنئة الباحثة والتقاط الصور معها.
حرص الحاضرين على التجمع حول منير والتقاط الصور التذكارية معه
محمد منير يحضرمناقشة الرسالة
محمد منير

المصدر: جورنال أون لاين

0 تعليقات:

إرسال تعليق