النيابة تحقق فى أحداث المريناب وتستدعى مسئولى الإسكان والتنظيم

الاثنين، 3 أكتوبر، 2011 | 9:10 م

كنيسة المريناب
قامت نيابة أسوان مساء اليوم الاثنين يإستدعاء عددا من مسئولى الوحدة المحلية والتراخيص بإدارة الإسكان بمركز إدفو، لسماع أقوالهم فى المخالفات المتعلقة بمضيفة المريناب والتى تحولت إلى كنيسة عن طريق التحايل والتلاعب فى التراخيص.

كان محافظ أسوان، قد أحال ملف مضيفة المريناب بمركز إدفو، للنيابة لمباشرة التحقيق، خاصة مع وجود تلاعب واضح فى التراخيص الخاصة بالمبنى.

كما استدعت النيابة العامة عبد الفتاح سعد زغلول، رئيس مدينة إدفو، وبدأت التحقيقات معه لمدة أربع ساعات، كما استدعت النيابة العامة رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة ادفو السابق، والمهندسة مارى نبيل عبد الملاك مديرة تنظيم إدفو، والتى كانت قد أصدرت قرار هدم للأجزاء المخالفة بمبنى المريناب.

واستدعت النيابة المديرة السابقة للإدارة الهندسية بإدفو، وذلك بعد ورود عدة بلاغات من محافظ الإقليم والأهالى بحدوث مخالفات هندسية فى البناء، بزيادة ارتفاع الحوائط إلى 13مترا، بدلاً من 9 أمتار، مع بناء عدد من القباب والمنارات أعلاها، لتأخذ شكل كنيسة دون وجود تراخيص.