انتهاء أزمة التوأم أندرو وماريو باستخراج بطاقتهما المسيحية

الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2011 | 9:54 م

التوأم اندرو وماريو
انتهت أزمة التوأم أندرو وماريو رمسيس التى شغلت الرأى العام، لأكثر من أربع سنوات باستخراج بطاقتهما المسيحية بعد استكمالهما السن القانونية ستة عشر عاما، ليكون لهما حق الاختيار لديانتهم بعد أن كان والدهم قد أشهر إسلامه فى عام 2000، وطالب بضم طفليه للإسلام بالتبعية، ما أثار أزمة داخل مدرستهم لإرغامهم على خوض مادة الدين الإسلامى وظل الأمر معلقا حتى اكتمال سنهما القانونى لاختيار ديانتهما بمحض إرادتهما.
ومن جانبها صرحت
والدة التوأم كامليا لطفى ، أن أزمة استخراج بطاقة الرقم القومى انتهت بالنسبة لهما.
المصدر: جورنال أون لاين