السعودية: مصاحف محرفة تباع للمعتمرين

السبت، 20 أغسطس، 2011 | 8:51 م

صحيفة الوطن السعودية كشفت عن وجود مصاحف بأخطاء طباعية فادحة تباع فى المكتبات ونقاط بيع الكتب بالمملكة العربية السعودية.

قد صرح الدكتور مساعد الحديثى وكيل وزارة الشئون الإسلامية لشئون المطبوعات والبحث العلمى بالسعودية عن وجود مصاحف يضعها بعض المعتمرين فى الحرم المكى والمدنى يكتبون عليها وقف وهى مطبوعة أو مصورة فى مطابع سوريا أو لبنان مشدداً على ضرورة سحب هذه المصاحف على الفور من الحرمين الشريفين.

وأكد الحديثي أن بعض هذه المطابع يعمل بها أشخاص غير مسلمين مشيراً إلى أنهم يتخذونها كتجارة أكثر من أى شىء آخر.

وأضاف: نحن فى شهر القرآن وهناك من يستغل حرص الناس على اقتناء المصاحف بأسعار زهيدة وهم لا يعلمون الأخطاء الإملائية الموجودة فى بعضها والأخطاء الطباعية الكبيرة فى البعض الآخر مؤكداً أن هناك مصحفا وصل إلى وزارة الشئون الإسلامية مطبوعا فى الصين بنفس طباعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، ومفقود منه حزب كامل.

وقال أن بعض الناس يبحثون عن المصحف الأرخص ويشترى مصاحف بـ 10 ريالات موضحاً أن الدولة تصرف ميزانية خاصة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف تبلغ 300 مليون ريال وهناك أكثر من 400 شخص يدققون النسخ تدقيقا نهائيا وهذا يدل على القدر الكبير من الاهتمام.

كما حذر من برامج تحميل القرآن الموجودة والمنتشرة بشكل كبير فى الأجهزة الحديثة

المصدر: جورنال أون لاين

0 تعليقات:

إرسال تعليق