وزارة الداخلية تعترف رسميا بهروب الضابط صائد العيون

الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011 | 5:31 م

الملازم أول محمد الشناوى المعروف إعلاميا بـ"قناص العيون"

رسميا أعلنت وزارة الداخلية على لسان الوزير اللواء منصور عيسوى، أن الملازم أول محمد الشناوى المعروف إعلاميا بـ"قناص العيون"، هرب لمكان غير معلوم، وذلك بعد تردد أنباء عن توجه نشطاء إلى منزله لفقء عينيه، مضيفا أن الهروب جاء رغم تواصل الضابط بقياداته الذين كانوا ينصحونه بتسليم نفسه إلى السلطات، ولكنهم فوجئوا باختفائه دون أن يعلم أحد مكانه.

ومن جانبه قال مصدر أمنى رفيع المستوى إن الضابط وأسرته غيروا محل إقامتهم خوفا على حياته، لحين إثبات إدانته أو تبرئته من جانب جهات التحقيق التى سيمثل أمامها بعد انتهاء العملية الانتخابية، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أن الضابط لم يهرب خارج البلاد.


على جانب آخر، تردد على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" فيديو كشف عن قيام الشناوى بالتصويب على أعين المتظاهرين، وهو شخص يدعى أحمد. س، فنى ترميم آثار، انتحل صفة ضابط شرطة بالزى الميرى، وقام بكتابة ما يدل على ذلك الفيديو الأصلى الذى تم رفعه على اليوتيوب قبل التحريف فيه وإعادة رفعه مرة أخرى بأسماء متعددة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق