عاجل: أحد أعضاء شباب تحاد ماسبيرو يفقد عينه فى أحداث الداخلية

الجمعة، 3 فبراير، 2012 | 3:24 م

جانب من اشتباكات الداخلية
أحد أعضاء اتحاد شباب ماسبيرو فقد عينه اليمنى ، إثر تلقيه طلقة "خرطوش" فجر اليوم الجمعة وذلك أثناء الاشتباكات التى وقعت أمام وزارة الداخلية بشارع منصور بين المتظاهرين وقوات الأمن، وتم نقله إلى المستشفى القصر العينى، حيث أجريت له عملية جراحية اليوم.

ومن جانبه قال الدكتور أمير عياد، عضو المكتب التنفيذى لاتحاد شباب ماسبيرو، إن أحد أعضاء الاتحاد، ويدعى "بطرس يوسف عبد المسيح" البالغ من العمر 30 عاما فقد إحدى عينيه فجر اليوم أثناء مشاركته فى مظاهرات الغضب للاحتجاج على مذبحة بورسعيد، حيث تلقى عبد المسيح طلقة خرطوش أدت إلى انفجار حدقة العين، وتم تحرير محضر بالواقعة بقسم شرطة قصر النيل.

ويدين اتحاد ماسبيرو استمرار وزارة الداخلية فى استخدام الرصاص الحى ضد المتظاهرين واستهداف عيونهم رغم التحذيرات والتحقيقات بهذا الشأن الذى أدى لإصابة العشرات من المتظاهرين بهذه الطريقة، وأكد الاتحاد أنهم جزء من القوى الوطنية فى الاستمرار من أجل تحقيق مطالبهم ورحيل المجلس العسكرى والتحقيق فى الأحداث الدامية التى وقعت ضد المصريين وآخرها مذبحة بورسعيد.

0 تعليقات:

إرسال تعليق