العشرات من شباب الالتراس يتوجهون إلى مديرية أمن الإسكندرية ويلقون الحجارة عليها

الجمعة، 3 فبراير، 2012 | 4:25 ص

جانب من أحداث بورسعيد
العشرات من شباب مشجعى ألتراس الأهلى توجهوا إلى مقر مديرية أمن الإسكندرية بسموحة، مستنكرين أحداث بورسعيد وعدم قيام وزارة الداخلية ورجالها بتأمين الجماهير، ما تسبب فى وفاة أكثر من 70 شهيداً.

وهتف المحتجون: "يا نجيب حقهم يا نموت زيهم، تمثيلية تمثيلة الداخلية هي هى".

كما حاول العشرات منهم إلقاء الحجارة على المديرية والتى من جانبها استعدت وقامت بوضع الأسلاك الشائكة حول أسوار المديرية، ونشرت قوات الأمن المركزى حولها.

0 تعليقات:

إرسال تعليق