خطة الكوفية لتهريب مسئولى السفارة الإسرائيلية

السبت، 10 سبتمبر، 2011 | 10:46 م

خطة الكوفية لتهريب مسئولى السفارة الإسرائيلية
وسائل إعلام إسرائيلية أشادت بأهمية الدور الذي قام به الكوماندوز المصري لتأمين خروج أفراد السفارة الإسرائيلية أمس الجمعة بعد اقتحام المتظاهرين للمبنى.

ومن جانبها كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في تقرير اليوم أسرار العملية ، واكدت انه كان هناك تنسيقا عالي المستوى جرى بين الجهات الأمنية من الطرفين الإسرائيلي والمصري لبحث خروج آمن لستة من موظفي السفارة الذين كانوا في المكان وقت الهجوم عليه من قبل المتظاهرين.

وعن طريقة خروجهم فلقد لجأوا لحيلة التخفي بملابس شعبية بالإضافة إلى "كوفية" على الوجه مع تأمين الكوماندوز لهم وتحركوا كمصريين بسطاء وسط جموع المتظاهرين".

وأكدت مصادر أمنية إسرائيلية أن الأفرد الـ 6 الإسرائيلين لجأوا إلى حجرة سرية بالسفارة واختبأوا داخلها إلى أن وصلت قوات الكوماندوز المصرية، واستطاعت تأمين خروجهم من المكان عبر ارتداء ملابس شعبية مصرية وكوفيات ارتدوها أثناء تحركهم وسط الجماهير المتلهفة للانقضاض عليهم.

والجدير بالذكر، أنه  في وقت سابق اليوم وجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وجه الشكر لقوات الأمن المصرية على تأمينها الخروج الآمن للإسرائيليين من المكان وخاصة قوات الكوماندوز المصري الذي لولاهم لحصلت كارثة وتطور خطير في الأمور، على حد قوله.
المصدر: جورنال أون لاين