عمر طاهر يكتب: «مصر للطيران» بتطفش اليابانيين

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011 | 3:26 م

 عمر طاهر يكتب في التحرير: «مصر للطيران» بتطفش اليابانيين

عمر طاهر
الموضوع باختصار أن شركة «مصر للطيران» أرسلت خطابا رسميا لشركات السياحة اليابانية تبشرها بالغضب الشعبى المتوقع فى مصر الفترة القادمة، وتطلب منها تأجيل رحلاتها إلى مصر لأجل غير مسمى.. أما عن نص الخطاب فهو كالتالى:
«أولا نشكر لكم حسن التعاون معنا خلال السنوات الماضية ونعتذر عن إيقاف رحلاتنا بداية من 4 فبراير مدة 10 أشهر، وذلك لظروف خارجة عن إرادتنا، وكنا فى وقت سابق قد أرسلنا إليكم أننا سنبدأ رحلاتنا مرة أخرى يوم 19 نوفمبر، ولكن نتيجة لتأجيل الانتخابات البرلمانية والرئاسية وهو ما قد يؤدى إلى غضب شعبى فى مصر، فإن (مصر للطيران) قد قررت تأجيل رحلاتها لأجل غير مسمى، نعلم أن قرارنا هذا قد يؤدى إلى خسائر لكم، ولكننا نقدم لكم خالص اعتذارنا ونتمنى أن تتفهموا موقفنا.. مكتب (مصر للطيران) طوكيو».
طيب.. هل هذا يعنى توقف اليابانيين تماما عن السفر لمصر؟ ليس صحيحا.. سيستمرون فى التدفق ولكن عبر حجوزات على شركة «طيران قطر»، التى استفادت من البلبلة التى أحدثتها «مصر للطيران»… والتفاصيل فى رسالة من مجموعة من شركات السياحة والفنادق والمطاعم الذين سينظمون احتجاجا بسبب الذعر الذى تبثه «مصر للطيران» فى أنحاء العالم.. تقول الرسالة:
….
«نحب أن نعرف سيادتكم نحن العاملين بشركات السياحة العاملة فى السوق اليابانية من موظفين ومرشدين ومندوبين وممثلين عن الفنادق وشركات النقل السياحى والمطاعم، أننا سنقوم بعمل مسيرة من مجمع التحرير حتى مقر مجلس الوزراء يوم السبت المقبل الساعة الحادية عشرة صباحا، وذلك لتقديم شكوى رسمية إلى معالى السيد رئيس الوزراء بخصوص سياسة (مصر للطيران) التى من شأنها تدمير السياحة القادمة من اليابان وإساءتها إلى العلاقات المصرية-اليابانية، على النحو التالى:
- يعتبر السائح اليابانى من أعلى السياح إنفاقا فى مصر، حيث يصل معدل إنفاقه إلى عشرة أضعاف السائح الأوروبى.
- يأتى إلى مصر 130 ألف سائح كل عام.
- يزور السائح اليابانى فى أثناء رحلته إلى مصر من أقصاها فى الشمال إلى أقصاها فى الجنوب (من الإسكندرية إلى أبو سمبل)، مستخدما فنادق ومراكب ووسائل نقل برية وجوية ومرشدين ومطاعم، مما يؤدى إلى انتعاشة إلى كل هؤلاء بصفة مباشرة وغيرها من الصناعات التى تقوم عليها بصفة غير مباشرة.
- بعد ثورة يناير أوقفت (مصر للطيران) رحلاتها إلى اليابان بسبب فرض الحكومة اليابانية حظرا على زيارة السائحين اليابانيين بسبب الظروف الأمنية.
- قامت وزارة السياحة بمجهودات عظيمة ونظمت مؤتمرا لوفد شركات السياحة اليابانية إلى مصر للوقوف على الوضع الأمنى، واتفقوا على استئناف شركات السياحة اليابانية رحلاتها إلى مصر، وأن تستأنف (مصر للطيران) رحلاتها إلى اليابان وأن تعمل السفارة اليابانية على إزالة الحظر عن مصر.
- قامت كل الأطراف بواجباتها وأعلنت شركات السياحة اليابانية استئناف برامجها ووضع مصر فى برامج الشتاء القادم.
- قامت وزارة الخارجية اليابانية بإزالة الحظر تماما عن كل مصر، ما عدا النصيحة بتوخى الحذر فى أثناء زيارة القاهرة، ولكنها لم ولن تمنع أحدا.
- قررت (مصر للطيران) استئناف رحلاتها بدءا من يوم 18 نوفمبر بواقع رحلتين أسبوعيا.
- وبعد أن قامت شركات السياحة اليابانية بعمل برامجها والإعلان عن استئناف الرحلات، مستخدمة (مصر للطيران) وأخلفت (مصر للطيران) وعدها، وقررت إلغاء رحلاتها إلى أجل غير مسمى.
- الأغرب هو السبب الذى ساقته (مصر للطيران) بأنها تتوقع غضبا شعبيا فى مصر، نتيجة تأجيل الانتخابات البرلمانية والرئاسية، مما أصاب الشركات السياحية بالقلق.
- جاء القرار فى صالح الخطوط الجوية القطرية التى أعلنت زيادة عدد رحلاتها إلى مصر.
فلمصلحة من تعمل (مصر للطيران)؟؟؟
لمصلحة من تصيب شركات السياحة اليابانية بالقلق من زيارة مصر؟؟؟
لمصلحة من تضرب ليس فقط السياحة اليابانية إلى مصر، ولكن العلاقات المصرية/ اليابانية.
إننا نطالب نحن العاملين بالسوق اليابانية بما يلى:
1- إلغاء قرار (مصر للطيران) بعدم استئناف رحلاتها إلى اليابان واستئناف رحلاتها، حفاظا على سمعة مصر.
2- التحقيق مع مدير محطة (مصر للطيران) فى طوكيو لإرسال خطاب إلى شركات السياحة اليابانية يضر بمصلحة مصر».
المصدر: جورنال أون لاين