بسبب الفيضانات اعلان حالة الطوارىء فى ولاية لويزيانا الأمريكية

الجمعة، 2 سبتمبر، 2011 | 10:13 م

موقف للسيارات في نيويورك تحت الأمواج عقب اعصار ايرين
حاكم ولاية لويزيانا الأمريكية أعلن حالة الطوارىء فى الولاية تحسبا لاحتمال حدوث فيضانات جديدة .

فلقد راديو صوت أمريكا الذى أورد النبأ فى نشرته مساء اليوم أن هذا الاعلان يأتى فى الوقت الذى تقترب فيه عاصفة قوية من خليج المكسيك وتهدد الساحل الأمريكى هناك .

ومن جانبه ، قال بوبى جيندال حاكم ولاية لويزيانا أنه أصدر أمرا باعلان حالة الطوارىء لكى يستعد السكان والمسئولون لمواجهة تهديد الفيضانات الجديدة ، ومن جانبها ، فإن شركات البترول ، مثل شركات شل وإيكسون موبيل و بريتش بتروليوم بدأت فى اجلاء عمالها .

وأصدر خبراء الأرصاد تحذيرات من العواصف فى أجزاء من لويزيانا وولايتى تكساس وميسيسبى المجاورتين.

كما أشار الراديو الى أن الفيضانات كانت قد تسببت فى حدوث دمار بأجزاء من ولايات فيرمونت وكونيكتيكت ونيويورك ونيوجيرسى بعد اعصار أيرين وأن مئات الآلاف من السكان هناك مازالوا بدون كهرباء وأن كثيرا من المدارس مازلت مغلقة .  
المصدر: جورنال أون لاين