عمر طاهر يكتب: آخر شرطة شحن

الأحد، 18 سبتمبر، 2011 | 2:29 م

عمر طاهر يكتب في التحرير: آخر شرطة شحن
عمر طاهر

رن الموبايل وكان برما اللى طالب..
عمر: إنت فين؟
برما: فى مكان ما والشحن هيقطع فى أى لحظة مافيهوش ولا نص شرطة.. باقول لك إيه.. فاكر صاحبى اللى قال لى إن بعد المرحلة الانتقالية كل حاجة هترجع زى ما كانت أيام مبارك؟
عمر: ماله؟
برما: إحنا لازم نرشحه بسرعة لجايزة الثورة التشجيعية لأنه طلع راجل بيفهم.. القنوات الفضائية بتتقفل بحجج إدارية.. وقانون الطوارئ اتفعل.. وأخيرا قانون الضرائب العقارية اللى عطله عصام شرف راجع تانى وبقوة وهينفذوه.. والزمالك بيعلن أنه مضى مع لعيب من الإسماعيلية بس اللعيب مش هيقدر يلعب غير بفانلة الأهلى عشان الفانلة البيضا بتتوسخ بسرعة وإحنا داخلين على أيام سودا.. كل حاجة زى ما هى وراجعين نعشق وندوب ونعيش تانى نفس حياتنا.. راجعيييين.
عمر: إنت ليه بتتكلم عن الكورة يا برما ما خلاص إحنا بنضيع بقالنا كام شهر فى إفريقيا وفى كأس العالم وفى بطولات الأندية.
برما: يا حبيبى ما دام ربيع الثورات حل علينا يبقى لازم وحسب قوانين الطبيعة يبدأ خريف الكرة.. مش الأرض كروية يا معلم؟
عمر: كروية طبعا.. طب إنت فى إجازة ولاّ إيه؟
برما: أنا باحاول أفكر فى كاريير جديد.. بعد سنين كنت باشتغل فيها مع الدولفين فى مدينة الإنتاج الإعلامى أخدت صدمة عمرى.. كنت فاكر إن أنا اللى بادربه.. بس اكتشفت إنه هو اللى دربنى إنى أقف له على طرف البيسين كل شوية بالسمك فى إيدى علشان يطلع لى من الميه.
عمر: دى قصة مؤثرة جدا ممكن تبعتها لكارلوس لاتوف يرسمهالك.
برما: كارلوس لاتوف أسهمه قلت من ساعة ما أردوجان ظهر فى الصورة.. إحنا عيبنا إننا مخلصين للموضة أكثر مما يجب.. هللنا للاتوف مع إنه بيرسم بنفس سطحية أغنية حمادة هلال «شهداء 25 يناير راحو ف أحداث يناير».. الغريب أن الناس قفشت على حمادة هلال وهللت لكارلوس لاتوف لأنه خواجة.. الناس فرحت إن فيه خواجة واقف جنبنا مع إن العكس هو اللى مفروض يحصل.. إحنا أبهرنا العالم واللى يقف جنبنا علشان يطلع معانا فى الصورة هو المفروض يفرح مش إحنا.. أما أردوجان فعمل زى اللى راح يزور بيت واحدة أرملة يعرض عليها خدماته فالناس اعتبروه نبى.. لو كان راجل البيت موجود كان أخد واجبه فى الصالون ومشى بدل ما هو بقاله 3 أيام بيلف فى الشقة.
عمر: ده كلام هيزعل ناس كتير يا برما شايفين الراجل حاجة عظيمة.
برما: عظيمة على نفسه.. من إمتى إحنا رؤساء الجمهوريات بييجوا باستقبال الفاتحين ده؟ باقولك هنرجع زى ما كنا قبل الثورة.. هنرجع تانى شعب مبالغ فيه بيستقبل أردوجان بنفس الطريقة اللى استقبل بيها أميتاب باتشان من عشر سنين.
عمر: بس أردوجان رجل بطل وطرد السفير الإسرائيلى من تركيا.
برما: وتشافيز بتاع فنزويلا برضه طرد السفير من عنده.. أردوجان ماعندوش حدود مشتركة مع إسرائيل بيموت عليها ضباط من أولاده برصاص الإسرائيليين.. وقطع العلاقات الدبلوماسية معاهم بعد واقعة السفينة بسنة.. إحنا بعد واقعة الحدود بأسبوع ماقدرناش نستنى رد فعل الحكومة والشعب اتحرك بنفسه ودخل السفارة وطفش السفير.. إحنا كبار قوى يا عمر وأجرأ من كل الناس دى.. إحنا جامدين بس مش شايفين نفسنا كويس.. إحنا بس لسه واثقين فى الخواجات أكتر من ثقتنا فى نفسنا.. أو على رأى إخواتنا الشوام «بتاع الغريب عجيب».
عمر: يعنى إيه يا برما.
برما: يعنى لازم نتعامل مع الناس كلها بندية كاملة.. لازم نفهم إن أردوجان كان جاى ياخد بركة الثورة ويقدم فروض المحبة لخير البلد اللى بتتولد من جديد..جاى يتونس بينا وبالتوانسة وبالليبيين.. قوم إحنا حسسناه إنه جايلنا زيارة فى الملجأ.
عمر: برما أنا خايف لتكون بتتكلم زى المذيع اللى اسمه عماشة.
برما: باقول لك إيه يا عمر والنبى لو معاك تليفون الراجل ده كلمه قول له برما بيقول لك «مدام بومبادور تلهيك وتجيب اللى فيها فيك».. الراجل ده بيغلوش علينا وعايز ينسينا باللى بيعمله إنه كان راجل الحزب الوطنى ونائب البرلمان عنه وإنه كان من خدامين السلطة وبواسين الأيادى وكان بيهاجم بالإذن والتصريح.. فمايجيش يشيل غيره الطين علشان ماحدش يفتح سيرة أيامه اللى فاتت.
عمر: برما أعتقد إنك هتكون محتاج محامى الفترة الجاية.
برما: بمناسبة المحامين.. إنت عندك تليفونات سامح عاشور ومنتصر الزيات اللى عايزين يترشحوا نقباء محامين.
عمر: عندى أيوه.
برما: طب والنبى كلمهم وقول لهم برما بيقول لكم…
عمر: آلو.. آلو.. يا برما..
رابط المقال: آخر شرطة شحن
المصدر: جورنال أون لاين